إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الاثنين، 22 أبريل، 2013

سلسلة مقالات الثورة الفكرية (مقال جامع لكل المنتج الفكري يتم تجديده دورياً فتفضلوا بمراجعته لو أحببتم)




________________________________
سلسلة مقالات الثورة الفكرية
مقال جامع لكل المنتج الفكري يتم تجديده دورياً فتفضلوا بمراجعته لو أحببتم  :




كتبت في 28 أكتوبر 2013


- لن تكون هناك ثورة سياسية ناجحة حتى تسبقها ثورة فكرية ناضجة ،،

- و لن تكون هناك سيادة وطنية حتى تترك المسار الذي رسمه لك عدوك ،،

- و لن تكون هناك قوة عسكرية حتى تنتج أسلحة نوعية تفوق سلاح عدوك و لو بمجرد فكرة جديدة ،،

- و لن تنصلح العقول و الأخلاق إلا بأمن البدن و المعدة ، فالخائف أو الجائع لا يفكر بعقله و أخلاقه البشرية لكنه يكون أقرب إلى آستخدام فطرته و غرائزه الحيوانية ،،

- و لن تكون هناك نهضة إقتصادية حقيقية حتى ينتج الناس أدوات رفاهيتهم بإعمال عقولهم و أيديهم هم على مواردهم البشرية و البيئية ،،

- و لن يكون هناك تجديد ديني حتى تعودوا لما أنزل الله ، و تفهموا أن الأديان تكليف فردي بلا زعامات و لا مذاهب ، و إستنباط فردي أيضا بلا كهنوت فالله يحاسبك قدر وسعك لا قدر وسع أعلم أهل الأرض ، و تنزعوا منه ما دس من ضلالات مضخمة أو مختلقة بالكامل مما يثير البغضاء و الإحتراب لا السلام و الرحمة كمثل الولاء و البراء ، و الموت في سبيل حراسة الدين ، و قتال الكفار ، و التكليف المختلق بالكلية الخاص بإقامة الخلافة ،،

- و لن تكون هناك حضارة جديدة حتى يكون هناك حلم و علم و قوة و إرادة نبلاء لا مجرد تصايح رعاع جهلة كسالى عباد هوى ،،

(ملحوظة لكل اللامنطقيين الحالمين ببث الروح في الحضارة الفرعونية أو القبطية أو الحجازية : الحضارات لا تبعث من الموت و لا تصنع بالأمنيات ،، ليس هناك خيار إلا أن تصنع حضارة جديدة بعد خلق أدواتها الطبيعية) ،،


#كفاية_هري_و_على_من_يرغب_في_التغيير_فها_هي_السبل




* الثورة الفكرية تبدأ بين "الخواص" بالضرورة،
لذا فهي تحتاج لجهد "دعوي فردي" أكثر منه "إعلامي إنتشاري" .

* و بعد صياغة كتلة بشرية حاملة لتلك الأفكار الجديدة ستأتي عندها الحاجة إلى الآلة التوعوية و الإعلامية العامة لنشر تلك الأفكار في المجتمع ،،
و إلى أن يحين ذلك الوقت ، فدعنا نهتم بما هو عاجل أكثر مما هو آجل .

- تكتلوا يا أصحاب الأفكار و الأحلام المشتركة ،
- صيغوا نظرياتكم الأساسية من منتج حوراتكم ،
- ثم أضيفوا لنظرياتكم آلية ،
- عندها فقط إبدأوا في "توعية و إعلام" الناس بها ،
- فعندها سيكون لديكم شيء مفيد تقدموه ،
- و تكونوا أنتم مستحقين لحمل تلك الأمانة كإستحقاق للفهم و الجهد الذي بذلتوه و بالتالي ستجتهدون للحفاظ عليه.





سلسلة مقالات حول خيارات التجديد ما بعد الثورة و مرحلة ما بعد الإخوان :البديل:طريقة تشكيله،شكله المقترح و تحدياته



سلسلة مقالات التحليل السياسي للتدخلات الأمريكية في الشرق الأوسط منذ 2005 و حتى اليوم


سلسلة مقالات حول الرأسمالديموقراطية و البديل المقترح و الأطروحات الدستورية الموافقة للشريعة

سلسلة مقالات تتحدث عن بعض ملامح التعايش بين المسيحية و الإسلام









للثورات كما عرفها البشر و كما يملي المنطق:(عقل و ذراع)

1- ثورة فكرية من نخب لتغيير واقع رديء بإستخدام أفكار حديثة ،
2- هؤلاء العقول من بينهم يصدرون قيادة أو يختارونها من خارجهم لكن بعد ضمان الولاء ،
3- بعدها تصدر الأفكار لمجموعات أكبر أو حتى للشعب كله فيكون هذا هو الذراع الذي يخلع القديم و يحرس الجديد الذي سيحل محله ،،

مشكلة "الربيع العربي" الأساسية ليست في أنه كان سلمياً ،
صحيح أن الحقوق تنتزع و لا توهب ، و صحيح أنه لابد للحق من قوة تحميه ،،

إلا أن هذه السلمية قصور كان يمكن سده بكثافة أعداد الجماهير السلمية الثائرة في الشارع ،
قصور حتى في وجوده كان يمكن لثورات العرب الحديثة أن تنجح فقط لو إستوفت العاملين الأول و الثاني الأكثر أهمية :

(فكر جديد و ليس مجرد رفض للقديم + قيادة موجـِـهة و مفاوِضة و ليس فقط مطالبة بخلع الظالم) .




آخر تحديث 11 مايو 2013 :



الثورة : صناعها و خطئهم ، و ركابها و خطاياهم


هل من الصحيح أن تقول (آسفين يا مبارك) لأنه ثبت لك أن من كان يقمعهم هم فعلاً أسفه منه ؟!

منتجات مباركية سوزانية لا تدري أنها كذلك : الثوار الملظلظون و عاصروا الليمون

"كيفما تكونوا يول عليكم" و "إذا كان رب البيت بالدف ضارباً"،حكمتان تلخصان المشهد السياسي الشرق أوسطي !

العجوز الأمي الفطري و الشاب النابه خير من الخمسيني حامل الدكتوراه المهذب فارغ المضمون

الإصلاحيون في بركان الثورة كالراقصون في مأتم !!

أحبائي الإصلاحيين:جهدكم يقتلنا!ألم يحن وقت إنتزاع الصك و تمزيقه بدلاً من تحسين شروط العبودية ؟!

نظريتي "القمقم" و "المعلف" نظريتان تربويتان عربيتان حديثتان

الفارق بين دور الجيشين في التجربة الثورية المصرية و التونسية

لا للتطبيع مع المجلس ،، جتكوا الظلم مليتوا البلد

هوا انتوا ليه #مقاطعون ؟؟! لو لسه مش فاهم يا ريت تقرا القصاقيص دي

الميل العربي للتفتيش في الضمائر و الحكم على شيء حتى و لو بالهوى ، بين المنطق الحضاري و الشرع

الجدل البيزنطي سابقاً المصري حالياً لا يحله سوى "الحكم الفردي" ،، فلا يوجد ما يبرر كل هذا "التنطيط" الشخصي أو الأيديولوجي

اللغمين الخفيين في قانون العزل السياسي ،، فتح عينك تاكل "موسى" !!

أنا أرفض كل تراكمات عقود الحمق العقائدي و العلمي و السياسي و اللإنساني السابقة ،، أرفض الجميع و أريد أن أصنع الجديد

توقف"مصنع الدين"عن إنتاج الفقه،بين:خراب"المكائن"،و"العوز"الحاصل من نقص المنتج،ومحاولات توفير"البديل"

وهم تحويل (القدرات الإنسانية) إلى (علوم إلزامية) يمكن إتقانها بمجرد الدراسة







آخر تحديث 6 مايو 2013 :

مقالة الوداع يا أهل مصر : الحق (لا ينصر بالباطل) ،، ( و العنصرية هي الحل ) !!


مدارسنا و جيوشنا بين الماضي و الحاضر و المستقبل

الخلط الأخلاقي في توصيف العلاقة و الحالة و خطأ إستيراد المنظومة الأخلاقية و قواعد الإشتباك المناسبة لواقعهما

هل مدنية = لا دينية ؟ ام انها تعني "تحت حكم غير عسكري" ؟؟

إقتراح للمادة الثانية (بما لا يخالف شرع الله) مرجعية الشريعة بسلاسة التطبيق،لا رعونة المطالبة،ولا سطحية النقد

"تطبيق الشريعة" بين ملل تكرار المطلب دون شرحه ، و سفه التظاهر من أجل مطلب محقق التنفيذ !!

يا أتباع ( حزب البطانية ) إستقيموا يرحمكم الله . لا لخلط الدين بالديـاثـة !!

طبيعة جماعة الإخوان و نفسية قياداتها من الصقور،مستقبلها القريب المتوقع،واجب تجهيز البديل،وشكل البديل المقترح

البديل اللازم لمرحلة ما بعد الإخوان بين الوعي ، و خيارات التكوين ، و عوامل الفشل و النجاح المتوقعة

أركان العقيدة و أركان الإيمان في الدين السلفي الحديث

أيها السادة كفانا عبطاً!صحيح أن التاريخ يكرر نفسه،لكنك لا تستطيع أن تتأكد أي سيناريو سيكرر إلا إذا تم بالفعل!مصر ليست لبنان،و الإخوان "إحتلال" و ليسوا "عنصر وطني"!

التعليم و التنوير بالمناظرة،في مقابل خراب العقول و الأحوال العربية المعاصرة صنيعة مونولوجات:السياسة و الإعلام و التعليم و المنابر و القراءة !

"خد إعمل دول يا فلان لأحسن مفيش غيرك هيسعفني"،"إنت تعمل كده يا فلان؟إخص عليك":عادتان سيئتان لا تراهما إلا في بلاد التخلف الأخلاقي،وكيفية التغلب عليهما

محركات الخير و الشر الستة،و ديناميكية الخير و الشر كضرورة لإستمرار الحياة،و عزائي للغرباء !

دعني أقدم لك حلاً لمشاكل الوطن بلا ملامح و لا طريقة تنفيذ و لا برنامج و لا نتائج متوقعة: أيقض ضميرك،إلتزم بالأخلاق،و إعمل للمصلحة العامة !

إحسان الظن بالحكام ، بين حمق السذج ، و جبن الكسالى عن التغيير ، و الخلق الطيب بالثقة في الآخرين

الإرث الإسلامي شديد الثراء ، كيف تحول من ميزة إلى عبىء

البروسيسور و الهارد ديسك و الرامات و الإسلام !!

وصـــــيتي

كيف يمكن لمناصر لتطبيق الشريعة أن ينتمي لحزب لم يعلن تلك الشريعة منهاجاً له ؟ عن يسري سلامة أتحدث

التقوى هل محركها "الحب" أم "الخوف" أم "الرجاء" ؟ و هل هناك وجوب أصلاً لتبني دافع بعينه للوصول لها ؟

ما هي محددات القدوة بالرسول عليه الصلاة و السلام ؟

مفهوم الرضا و تعريف السعادة بين العلم و الإيمان

(تحرير الأقصى) و (الخلافة الإسلامية) و واقعنا المرير بين سخف الداعي و سفاهة الساخرين

الميل العربي للتفتيش في الضمائر و الحكم على شيء حتى و لو بالهوى ، بين المنطق الحضاري و الشرع

هل تأملت يوماً :{ يهب الملك لمن يشاء و ينزع الملك ممن يشاء } خارج نطاق فهم العجائز


الفكر التحوصلي أحد أمراض الفكر الإجتماعي التي نعاني منها


______________________





آخر تحديث 24 أبريل 2013 :

شكر مستحق لمحمد صبحي على (سنبل) و (ونيس) و مسرحياته التنويرية للفكر و الحريات رغم الإختلافين السياسي و الأيديولوجي العميقين معه

إضحك الآن وغداً سيضحك أحفادك على أكبر نكات السلفيين:(تناسي الماضي القريب،والتعامل مع كل حدث على أنه بداية التاريخ)!

ألم تكن أرض الله واسعة ؟الواجب المستديم بالإصلاح غير مرتبط بمسقط رأسك أو محل نشأتك فكل الأرض أرض الله

نصيحة لكل ثائر:إوعى تبقى خروف"عكسي"لأنك هتبقى برضه خروف،لكن كمان من غير بديع بيرعى أومالك بيعلف أوشاطر بيهوهو

عن حوائط دفاع مبارك، وسبب فشل الثوار، والطاغية الصغير في داخل كل عربي، ومستقبل الألتراس المتوقع ، وأشياء أخرى !

نصيحة لمن يشعر أنه "أفضل" من حوله، ولمن دفن مستقبل أولاده في أوحال تخلف "الإغتراب" في بلاد "بدائية" !

الإسلام الراسخ رغم قابليته للقولبة هو دين الفطرة والمنطق والفلسفة، ليس دين الجهل ولا الغباء ولا جلافة البداوة أوكهن الفلاحين !

شيطنة العنصرية هي أحد الضلالات التي صنعتها و صدرتها آلة الإعلام الغربي للحلفاء بعد الحرب العالمية التي صنعت النظام العالمي الجديد

النضال عندما تتحول وفرته من البطولة و الإنتصار إلى الحمق و الرياء و ينتج إنعدامه التطاول و التسفيه بدلاً من إلتماس العذر و نية المحاولة

معركة فرش أرضية شقة مصر !

دوائر سفه الفكري العربي هي الأمر الوحيد الذي يتفق عليه الشتيتان في أمتنا الجاهلة !!

التحول من التسلط إلى روح الفريق بين رومانسية أمنية التحول اللحظي و كسل الإكتفاء بالنية دون وجود خطة

للثورة أبطال و الكل بطل فليعرف كل منكم ما يقدر و ليعترف لرفيقه بالفضل و لا يكن خنجراً في خصر شريكه و لا معول هدم في بنيان حلمه الذي لم يكتمل

هل المدنية عكس العسكرية أم عكس الدينية أم أن ذلك مجرد خطأ في التوظيف أو الترجمة أم أن الأمر له معنى لم يطرق حتى الآن ؟

من تطرف سفه قبول الآخر إلى تطرف التحفز للإقصائية الظنية هذا هو حال مجتمع سائل الفكر و الأخلاق و الحكم و الروابط !

الفكر النسبي و الفكر الحدي و سبب مفارقات وجود مبدعين و متحمسين و متعلمين في أمم متخلفة

"النجاح" على"الطريقة الخرفانية" في مقابل طريقة "ترقية العقول و النفوس"

أنا ثائر أهبل و مش معقول أسيب العسكر ينطوا على الحكم تاني و يزيحوا أعدائي المدنيين أنا نازل أموت عشان الإخوان !

الخلط الأخلاقي في توصيف العلاقة و الحالة و خطأ إستيراد المنظومة الأخلاقية و قواعد الإشتباك المناسبة لواقعهما

العرب ورثة الرسائل و الحضارات و الموارد و سدنة معبد الكذب !

مفهوم المواطنة بين الإنجليزية و لغة الضاد

قذارة السياسة بين رومانسية الثوار و تنازلاتهم و كذبات الإسلامجية و طفوليتهم

هل فعلاً (مفيش فايدة) ؟ أم أن (الفايدة) أصلاً هي ما تفعله نفسه لأن ذلك هو ما تقدمه لآخرتك ؟

أسباب تشرذم أهل الحق و تكاتف أهل الباطل بين أثر الواقع و الفهم الخاطىء

وهم تحويل (القدرات الإنسانية) إلى (علوم إلزامية) يمكن إتقانها بمجرد الدراسة

مصر القوية الدبة التي قتلت صاحبها من فرط عبطها !!

مصطلح "الفلول المتآمرون" صنيعة الإخوان و خديعة الثوار و حماقة جبهة الإنقاذ

مصطلحات "النخبة" و "الدهماء" ما هي إلا نتيجة لنصباية ساسة ، و خسة مجتمع

الكبر و الغباوة المصرية بين نزيف غرفة الإستقبال و مهالك سياسة الإستهبال

أنا أرفض كل تراكمات عقود الحمق العقائدي و العلمي و السياسي و اللإنساني السابقة ،، أرفض الجميع و أريد أن أصنع الجديد

إحسان الظن بالحكام ، بين حمق السذج ، و جبن الكسالى عن التغيير ، و الخلق الطيب بالثقة في الآخرين

ما بين إحباطين:إحباط إستمرار الإسلامجية في الحكم،وإحباط تولي فريق جديد "مصري الغباء والجهل" !

الإرث الإسلامي شديد الثراء ، كيف تحول من ميزة إلى عبىء

ثورجية و إسلامجية و فلول و نخبة على عجلات حربية و إف 16


_________________________________






آخر تحديث : 22 أبريل 2013





هل ولاؤك لحدث الثورة أم لحراكها أم لنشطائها أم لفكرتها و فكرها ؟!

لا تقتلوا الشهداء مرات عديدة إنتصروا لثورتهم فذلك قصاصهم

نظام حكم جديد "دولة العلم ، بلا مخالفة للشرع" كبديل للديموقراطية الفاشلة أو الشمولية الفاسدة"

حقيقة الربيع العربي، و سبب إتحاد الولايات الأمريكية و حلفاء الإخوان، و كيف نقلب الطاولة في وجه الشيطان الأمريكي بنفس خطته ؟

إذا كنت عاشقاً لنظرية المؤامرة العالمية،و عدو لخلطة الرأسمالديموقراطية،و حالم بالفكرة القومية أدعوك للإستمتاع بهلاوس البارانويا المتقدمة التالية :)








مراتب التفكير و التصرف الثلاث : المخرب و السفيه ،، التحيز ،، المتعلم و المعلم

تفسير تغير المواقف للنخب ،، هل المرجع هو المبدأ ، ام جودة الفكر ، ام طريقة التفكير ؟



حماقة التفاؤل الزائف و تخدير الناس بالوهم من المتدينين "الكيوت" و الوطنيين "الأوفر" !

Choose realistically where to raise your children some about Geniuses Averages and Civilization!

Are u an (A),a (B) or a (C)??

الحيرة الأزلية بين المؤمن التقي و المتظاهر السفيه و المدعي المغرض

الحكيم الثائر و الثائر الأحمق و نظرية الإرتداد المنعكس

العاقل و المدعي و الجاهل ،،الأول:غياب ، الثاني:قادة المجتمع ، الثالث:وقود الفتنة

خواص العوام" و "عوام الخواص" هم صوت الأمة و مرآتها حالياً و لا عزاء "للنخبة" !!

درجات التفكير الأربع الأحمق و المنفذ و الدارس و المبدع

الفكر النسبي و الفكر الحدي و سبب مفارقات وجود مبدعين و متحمسين و متعلمين في أمم متخلفة

الحماقة المباحة في الطموح و الرومانسية المحرمة في العلم بين الإيمان و الإلحاد

منتجات مباركية سوزانية لا تدري أنها كذلك : الثوار الملظلظون و عاصروا الليمون

مصيبتنا هي"خواء"كل الأيديولوجيات الحالية،و"خرفنة" أتباعها وعدم قصور ذلك فقط على الإسلامجية،والحل هو"علمنة" الحياة،إقرأ لتفهم التعريف
http://ahmadsyiam.blogspot.com/2013/03/blog-post_4628.html






نصيحة لمن يشعر أنه "أفضل" من حوله، ولمن دفن مستقبل أولاده في أوحال تخلف "الإغتراب" في بلاد "بدائية" !!

من كان دون شيء إستحال عليه إدراكه،قاتل الله من إستعبد الناس بإسم حرية زائفة و جعلهم هم سجاني أنفسهم و حراس قيودهم

من (اللاأخلاقيات) التي يستبيحها العرب بغير فهم لخطئها : التفكير (بعد) الآخرين و ليس (معهم) !!

(أنا مصري) ، أو (أنا سعودي) ، أو (أنا سوري) !!

(يعنى إيه مصري ؟ إلى ماذا يجب أن ننتمى و لماذا ؟؟)

المؤمن الحكيم متبع شريعته ، و المؤمن الرقيق المتبع للوسطاء و الخرافة

التشكيك في أصول الدين ، و إختياراتك في الدفاع عما تعتقد

نظرية المــقـــورة الفـكـريـة !!

عن كارت الميموري و البروسيسور و التدين الأجوف و الذهب الخام و أشياء أخرى

النخبة اللى هتخرب البلد !!

بين الحق و الباطل ... طبائع البشر و محاسبتهم هل تكون على النية أم أن النتائج هى الأهم ؟!

سلسلة : تأملات فى إعمال العقل و إختلافات الرؤى الإسلامية (أربعة أجزاء)



الم يحن بعد التخلي عن قيمنا المصرية البالية و نلتفت للعقل و المنطق حتى نجني ثمرة جهدنا ؟!

اللي بنى مصر كان في الأصل إخواني! ثُر على مصريتك العجوزة وإخلق مصريتك العصرية، وإظبط عقيدتك الثورية










المعارف الإستكشافية و الإستنتاجية و الغيبية ،، منطق الفلسفات و فلسفة المنطق بين المرجعيات الثابتة و التجديف



مجرد مقال رجعي آخر يستخدم العلم و المنطق ليتحدث عن الإحتشام و التحرش و تعدد الزوجات و الأفلام الإباحية و الحرمان الجنسي و السعودية و فرنسا و فسيولوجيا الجنس و ضلالات أخرى !!




مــقـــتــــطـــــفـــــات



رمضانيات








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق