إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

السبت، 16 فبراير، 2013

أسباب تشرذم أهل الحق و تكاتف أهل الباطل بين أثر الواقع و الفهم الخاطىء




* من عيوب أهل الخير والحق أن توحدهم صعب،
بينما تجد الأشرار والظلمة يتحالفون ويتعاضدون ربما دون إتفاق مسبق!

* لذلك سببان فيما أرى:

- الأول :

أن الحق صعب ،
فالهدم أسهل مائة مرة من البناء ،
و القهر دوما أيسر من إحقاق الحقوق ،
و السرقة أغزر تحصيلاً من الإنتاج .

- الثاني :

أن أهل الباطل طلاب دنيا ، و هي قصيرة ،
لذا تراهم أكثر تحفزاً و إستعجالاً من أهل الحق الذين - في أغلب الأحوال - تحتل أخراهم معظم الصورة في لوحة تطلعاتهم .


* ألا يا أهل الحق فلتعلموا أن طلب العلا لا يكون إلا ببذل الغالي و فعل العسير ،
و هذان لا يدركان إلا بشحذ الهمم ،

* و يا أهل الخير فلتعلموا أن الدنيا التي قد تترفعون فيها عن محاربة الباطل هي دار الإختبار التي فيها وجب عليكم النجاح لإدراك الجائزة في الآخرة ،
و ما خلقكم ربكم لأنه بحاجة إلى عباداتكم ، أو لأنه يريد أن يعذبكم بإبتلاءات الدنيا !
إنما خلقكم ليبلو بعضكم ببعض لإعمار الأرض .

* فلا تتركوا أهل الباطل ليتمكنوا من دنيا الناس ، فيكسبوا هم الدنيا و يخسر ثلاثتكم الآخرة !!

* أحبائي الأمور بمقاصدها و ليست بالمظاهر ،
فلا يصرفنكم الإعتناء بجودة المظهر عن إدراك المقصد .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق