إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الاثنين، 25 فبراير، 2013

مفهوم المواطنة بين الإنجليزية و لغة الضاد !!





"HOME"

كلمة بالإنجليزية تحمل معنى عميق و فلسفة مواطنة كاملة ،

رغم أنها كلمة واحدة في لغتها إلا أنها عندما تترجم للعربية تعطيك معنين مختلفين :
إنها تعني "البيت" و "الوطن" معاً !

لذلك أعتقد أن كلاً من التفريط و الإفراط في فهم العرب لفكرة المواطنة متعلق بالأساس بسبب لغوي ! ،


* فبعض العرب يترجمون - ذهنياً - كلمة "وطن" إلى :


"WIFE"
فلا يقبل في وطنه مشاركة !



* البعض الآخر يترجمها إلى :


"MOTHER"
فينتظر من الوطن أن يطعمه و يغير حفاضته و يهدهده بلا أي عطاء في مقابل ذلك !



* الأغلب و الأعم يترجمها إلى :


"HOOKER"
فيصبح الوطن بالنسبة له كيان حقير ، يمكن المتاجرة به وقت الحاجة ، و لا مهمة له سوى إشباع رغباته في مقابل محدد ، و بلا أي إلتزام إنساني !



#مجتمع_ذكوري :)



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق