إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الجمعة، 2 مارس، 2012

لا للتطبيع مع المجلس ،، جتكوا الظلم مليتوا البلد




خدعة تنطلي على الجميع و هي أصل مصيبتنا اليوم ،،

انها نقاش التفاصيل الفاسدة لمنظومة فاسدة من باب التقويم !!

هذه الممارسة الغبية تشبه المفاوضات مع الإرهابيين ،، تشبه التطبيع مع اسرائيل ،،

هي برغم أنها علاقة أقرب إلى العداوة ،، إلا أنها إعتراف ضمني بشرعية الكيان الغاصب .

تعرفوا نكتة "مرة واحد إشترى ساندويتش خـ.... ، لقى فيه شعرة ، قرف قوي و راح مرجعه للمطعم" ؟؟

النكتة المقرفة دي هي نفس وضع من يسمح لنفسه نقاش تفاصيل فساد المجلس العسكري فيما يخص تخريب الاقتصاد و إعتقال للأبرياء و إفتعال الأزمات و تلفيق الاتهامات بالعمالة و تأثير على الاعلام و القضاء ...

"اللي ما يشوفش من الغربال يبقى أعمى"

كل اللي بيعمل الغلطة دي بيعملها في لحظة ضعف ،،
إما هو ضعيف دائم ،،
أو شخص طبيعي في لحظة ضعف أمام الظالم المتجبر ،،
أو شخص قوي في لحظة ضعف من طول المعركة ، او من استشعاره القهر من صدمته في خنوع مجتمعه ....

من هنا و رايح ،، أحب أقولكوا إن أي نية للإصلاح لا يمكن ان تتحقق بشكل سلمي !!!

أيوه ،، مفيش طريقة سلمية لتحقيق أهداف الثورة إنطلاقاً من حالة كش ملك و الدومنة المقفولة دي ،،
الحقوق تنتزع و لا توهب ،،

أي حالم هيستنى الظالم يجيله تايب و يديله حقه يبقى يستاهل يتكرت على قفاه بقية عمره ،،

و أي واحد كان فاكر من كام شهر إن أقصى جهد يقدمه لإصلاح بلده هو انه يرمي ورقتين في صندوق ،، أفتكر النهاردة لازم يعترف انه كان "مشير" كبير !!!

بقولها و عارف إنها مش هتنرفز أكثر من عشرة خمستاشر واحد لسه عنده احساس و ما أصابتوش بلادة "دي فوتوشوب"

لبقية الخمسة و تمانين مليون : جتكوا الظلم مليتوا البلد !!!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق