إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

السبت، 14 أبريل، 2012

اللغمين الخفيين في قانون العزل السياسي ،، فتح عينك تاكل "موسى" !!




كتبت قبل قرار لجنة الانتخابات الرئاسية بنصف ساعة :))
 

http://www.facebook.com/ahmad.syiam/posts/10151114098475715

جودة الفكرة ،، و جبن الصياغة ،، و غباء التوقيت ،،

أحب أن أوضح :

1- القانون يستبعد أحمد شفيق من الترشح و شغل المناصب العامة ،،

2- القانون (( لا يـــســـتــبــعـــد )) عمرو موسى لأنه لم يكن ضمن السلطة الوزارية أو الرئاسية أو قيادة الحزن الوطني خلال العشرة أعوام السابقة ،،

3- القانون (( قــــــد )) يستبعد عمر سليمان فقط في حالة أن يعثر أحد على أصل المرسوم الجمهوري بتعيينه كنائب للرئيس ، أو نسخة من الوقائع المصرية المنشور فيها المرسوم ،، و الإثنين يمكن إخفاؤهما بسهولة ،، و يمكن ألا يكونا موجودان من الأساس ، و يكون التكليف قد تم له شفاهة في ظل الأحداث الغير طبيعية أيام الإعتصام بالتحرير !!

4- المفاجأة العظيمة التي قد يكون من صاغ القانون لم يلتفت لها أساساً ، و من وافقوا على القانون باللجنة التشريعية حذفوا لفظ "وزيراً" إتقاءاً لرفض طنطاوي للقانون هي :

أن القانون يستبعد طنطاوي من الترشح و التعيين بأي منصب عام ،، ليس لأنه كان "وزيراً" في العشر سنوات الأخيرة ،، لكنه كان نائباً لرئيس الوزراء ،، و كان يتسلم مهام رئيس الوزراء قانونياً و بروتوكولياً أثناء سفر رئيس الوزراء و ينعقد مجلس الوزراء برئاسة طنطاوي فعلاً ،،

و بما أن اللفظ "رئيس وزراء" في المادة من القانون لم تميز بين "رئيس وزراء ،، و رئيس وزراء بالإنابة" ،، فبالتالي النص ينطبق على طنطاوي !!




و سواءاً طبق العزل أم لا ،،

و سواءا استبعدت لجنة الإنتخابات الرئاسية أبو إسماعيل ، أو الشاطر ، أو كليهما ،،

و بعد تفكير بسيط "من هو المرشح اللذي لم تشبه شائبة حتى الآن قانونياً و لا برلمانياً و لا شعبياً و لا حتى يحسب إعلامياً من الفلول" ؟؟ 

يبقى لازم كلنا نسقف للجنتلمان أبو رانيا ،، البرنس حبيب شعبولا ،،

الشــــريـــف : عـمــرو مـوســـى  :))))))))))))))



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق