إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

أنا أرفض كل تراكمات عقود الحمق العقائدي و العلمي و السياسي و اللإنساني السابقة ،، أرفض الجميع و أريد أن أصنع الجديد





* أرفض اليمين بكل مضلَليه ، و مضلِليه ، و مجاذيبه ، و تجاره !!
* أرفض الليبراليين و العلمانيين الذين قرروا أن يسبروا أغوار العالم بعقول مفتوحة ، برغم أنهم يتعاملون مع دينهم المحكم كقشرة ديكورية !!
* أرفض اليسار بضيق رؤيته ، و عنفه الغير محسوب ، و تحجر أفكاره المبنية على أفكار أشخاص عاشوا في زمان غير زماننا !!
* أرفض "الوسط" سابقاً ، "القرني" حالياً !!
* أرفض إئتلافات الشباب التي تصنع أفكارها بعقول صنعها مبارك حتى و لو لم يعوا هم تلك الحقيقة ، صنعهم مبارك إما بفكر العشوائيات ، أو بالتعليم الكاريكاتوري و الإعلام الموجه !!
* أرفض "متلازمة تتح" و أتباعه التائهين معه ، ذلك التيار "الفاتر" الذي لا "يثلج" صدراً برأي فاصل ، و لا "يشعل" ثورة على ظالم !!
أرفض شكل حزبه الذي أعتقد أن أعضاؤه لم يتمكنوا بعد من الخروج من نمط الحياة الجامعية ، فأنشئوا "إتحاد طلبة" لكلية جمهورية مصر العربية ، و سموه خطأً : "حزب مصر القوية بس مش عارفين إزاي و على مين" !!

* و موقفي ببساطة:

- رافض لكل التيارات السياسية و حالم بتيار جديد ،،
- تيار أعلم يقيناً أنه لن يضم سوى بضع مئات على أقصى تقدير !!
- تيار يصنع "دولة العلم"
(العلم الشرعي ، العلم الطبيعي ، العلم الإنساني) ،، و لم أجد حتى اليوم بين صحيح و ثابت ثلاثتهم تعارض !!


* و أرى بلا شك  :

- بالإستنتاج الفكري و التاريخي أن الإسلامجية خطر مؤكد على ديني (بالفتنة للخواص و العوام) ، و على وطني (بالتحجر السياسي و الإقتصادي) ،
- و كل من سواهم هم خطر "محتمل" على وطني فقط بتفاوت أشكال (الحمق الفكري و العلمي و السياسي) !


* لذلك "مبادئياً" أرفضهم جميعاً ،،

- و "منطقياً" أتمنى أن أنشأ فكرتي الخاصة الجديدة ،

- لكن "عملياً" :

أرفض "جاهل متحجر" يتمنى الموت في سبيل ضلالاته ،،

و أفضل أن يحكمني "أحمق متخبط" فيمكنني تقويم أفكاره و مساره ، و أرى أن تقويمه أسهل لأنه ينتجهما بإجتهاده لا عن عقيدة ،
و لذلك السبب أعتقد أنه لن يحاربني دونهما ،
و لو حاربني سيكون هو محارباً عن مصلحة بينما أنا أحاربه عن عقيدة ،
و حينها أعتقد أنني من سيملك الإحتمال الأكبر في الإنتصار !!





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق