إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

يا دى المصيبة....انت مش ديموقراطى!!!! استغفر ربنا لحسن لو مت دلوقتى هتخش النار









Sunday, July 24, 2011 6:44:37 PM

* بمظاهرات "إحتلوا وول ستريت" تدخل الرأسمالية مرض وفاتها الآن ،
و بالتأكيد سوف تليها الديموقراطية ، فهما قرينان لا حياة لأحدهما بدون الآخر !!


* أتمنى من أحبائي عشاق النموذج الغربي و دعاة تطبيقه أن يراجعوا مواقفهم ،
ففى السابق كانت الحجج يمكن سوقها للتدليل على النجاحات لتلك الحضارة ،،
أما وهي تنهار  فمن الحمق إنتخاب مرشح يحتضر ، فقط تعصباً لهوى النفس أو انتصاراً للمواقف الشخصية السابقة !!






* كل ما أكلم حد يقولي : فين الديموقراطية !!

طيب إنت ليه مفترض إني ديموقراطي ؟!

والله لا اؤمن بها ،،

أنا مبدأي السياسي مبدأ : البيعة ، فالشورى لأهل الحل و العقد و الاختصاص ، ثم طاعة لولي الأمر الذى ينفذ أمر الله ،، ثم نصح له من عامة الشعب و خاصته ، ثم عزله و لو بالسيف إن خرج عن شرع الله برأي اغلبية علماء الدنيا و الدين ،،

أنا مش ديموقراطي يا سيدي !! فيه حاجة ؟!!

* الديموقراطية هي الخدعة اللى باعتها لنا الرأسمالية و تساوى بين رأى أم سلامة اللى بتبيع اللبن و بين رأى الشعراوي أو زويل ؟؟ دي هبل صرف!!

* و حتى الهبل ده ما بيحصلش فى البلاد الغربية ،،
تقدر تقولي لو رأي الناس بيمشي في أمريكا حتى ، ليه ما نفذوش كلام المعارضين لحروب العراق و أفغانستان ؟؟

ليه ما بطلوش بناء محطات نووية مع إن فى حزب كامل إسمه حزب الخضر ضدها ؟؟

لماذا لا تدين أمريكا إعتداء إسرائيل على غزة رغم الإعتراضات الشعبية فى أمريكا ؟؟


هل يمثل نظام الانتخاب بالقائمة تحقيق حرية الاختيار للمواطن ؟؟ أم يجبره على آراء حزب سياسي قد يكون فاسد أو مغرض أو حتى مغيب ؟؟


هل فى ظل النظام الفردي يرجع النائب لأبناء دائرته فى كل موضوع يطرح فى البرلمان قبل أن يصوت عليه بإعتباره ممثلا لرأيهم ؟؟ أم أنه يكتفى بإبداء رأيه الشخصي ؟؟

يا صديقي الديموقراطية فى وجهة نظرهم هى الاختيار بين الجمهوريين و الديموقراطيين !!
بناءاً على موقف كل منهما من قضية التأمين الصحي أو ترخيص السلاح للمدنيين !!

هى دى الديموقراطية الغربية..

* و على مر عمرك قولي إيه إتغير فى مواقف و سياسات الدول الديموقراطية من مواضيع مثل :
علمانية الحكم ،، أو دعم اسرائيل ،، أو السيطرة على النفط ،، أو إضطهاد الاسلام ؟؟
مهما كان حزب الحكومة """"المنتخبة"""" ديموقراطياً !!

صلوا على النبى كده و تعالوا نحاول نعمل نظام حكم من ديننا و يناسبنا إجتماعياً و إقتصادياً .

و شكرا


******************************

مقالات تتناول حدس تحليلي حول سيناريو صناعة الثورة

حقيقة الربيع العربي، و سبب إتحاد الولايات الأمريكية و حلفاء الإخوان، و كيف نقلب الطاولة في وجه الشيطان الأمريكي بنفس خطته ؟


وبعد استحضار روحي المؤامرة و فيصل القاسم: نعم نحن فى انقلاب عسكري متنكر فى ثورة شعبية ،، الحل : 28 اكتوبر = 25 يناير


قصة كفاح "عبدو السفاح الشيشي" ؟!


******************************
مقالات أخرى حول الرأسمالديموقراطية :

" لحسة" من الطعم الحقيقي للرأسمالية



الرأسمالية و التخسيس



إقرا ايضاً حول الديموقراطية لنفس الكاتب :


( نظام حكم جديد "دولة العلم ، بلا مخالفة للشرع" كبديل للديموقراطية الفاشلة أو الشمولية الفاسدة )




(وهم "قداسة الديموقراطية"، و البديل المقترح، و نظرية "الكسوف الفكري"، و أثر "الرأسمالية" على الفكر الإنساني، و ضلالات أخرى !)


الجدل البيزنطي سابقاً المصري حالياً لا يحله سوى "الحكم الفردي" ،، فلا يوجد ما يبرر كل هذا "التنطيط" الشخصي أو الأيديولوجي




من سلسلتي في تفسير فساد الديموقراطية



لمحات من مقارنة الديموقراطية بحكم الفرد




( الإنهيار الخامس لمنظومة الرأسمالية - ديموقراطية بالفيديو من وول ستريت)



( لماذا الحيرة فيمن نتبع؟؟؟هل يستحيل ان نكون مبدعين او يتبعنا الاخرون؟؟؟ )



يا دى المصيبة....انت مش ديموقراطى!!!! استغفر ربنا لحسن لو مت دلوقتى هتخش النار


حقيقة الربيع العربي، و سبب إتحاد الولايات الأمريكية و حلفاء الإخوان، و كيف نقلب الطاولة في وجه الشيطان الأمريكي بنفس خطته ؟


إذا كنت عاشقاً لنظرية المؤامرة العالمية،و عدو لخلطة الرأسمالديموقراطية،و حالم بالفكرة القومية أدعوك للإستمتاع بهلاوس البارانويا المتقدمة التالية






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق