إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

خلع الشاطر مرسي واجب شرعي و وطني و قانوني و ليس مجرد وجهة نظر !





* هل تعتقد يا شاطر أن #مرسي أكرم عندنا من عثمان عند الصحابة الذين كرهوا منه تعيينه أهله و عشيرته في المناصب ؟!

- هل تحسب يا من ختم الله على قلبك و سمعك و بصرك أن ذلك الأحمق معدوم الكفاءة ، الذي أحل الحرام (الربا و المواخير) ، و كرّم المجرم (قتلة الثوار) ، و أمر بقتل أبرياء (أمام قصره) ، و حرض الأخ أن يقتل أخاه (دفاعاً عن كرسي خالٍ أصلاً) ، و منع القصاص ، و الشورى العامة ، و العلانية في شئون الحكم ، و نصرة المسلمين ، و جعل من بيوت الله منابر للفتنة ستكون له مِنعة بإسم دين الله أكثر من ثالث الخلفاء و جامع القرآن ؟!

- إن كل ما سبق أيها الجاهل يجعل خلع تابعك - حتى بدون توفير بديل - واجباً شرعياً قطعياً ، و ليس مجرد وجهة نظر إجتهادية تحتمل حساب المفاسد و المنافع !!


* هل تفهم أن الفوز بالحكم هو كالفوز في مباراة كرة يجب أن يصافح الخاسر المنتصر و يذهب الأخير بالكأس الذي إمتلكه إلى بيتهم أو إلى تاجر الذهب ليصهره و يبيعه ؟!

- ألا تعرف أن الحكم معناه أنك تدير مالي ، و أمني ، و قراري بين الأمم ، و تخطط شكل حياتي و مستقبلي ، و أن كل ما سبق في أغلب الأحوال يكون الموت دونه إستشهاد في سبيل الله ؟!


* ألم يعلمك أحد أن شرعية الإستمرار في الحكم هي أصعب منالاً من شرعية الوصول إليه ؟!

- فالأولى يلزمها العدل ، و الإنجاز ، و صيانة مصالح الناس ،، أما الثانية فيكفي للحصول عليها مجرد إقناع الناس بكفائتك حتى و لو بالباطل ؟!


* لو كان لديك مثقال ذرة من حكمة لتراجعت و أشركت الناس معك ،
أو لأمرت تابعك مرسي بالتنحي فحفظت لنفسك و لجماعتك كرامة في الدنيا و حجة عند الله في الآخرة ،،

- لكني أعلم أنك لن تفعل لأنك سفيه أعماك الطمع ،،
و سعيد أنك لن تفعل ،،
سعيد لأن بسرعة إظهارك لسواد قلبك و خراب عقلك سيتجاوز مجتمعنا سريعاً واحدة من أهم خطوات غربلة الرديء من عناصره ،،
و سعيد لأن من مثلك و مثل أتباعك لا يستحقون خروجاً كريماً في الدنيا ، و لا سبباً يقيهم أخذ عزيز مقتدر يوم الحساب !


* إذهبوا غير مأسوف عليكم إلى مكب التاريخ تحت لافتة : (تيارات فاسدة لفظتها مجتمعاتها) !!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق