إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الأحد، 10 مارس، 2013

المنشئات المصرية هي أغلى منشآت العالم و الإنسان المصري هو أرخص البشر !!










تحية خاصة لعنصر المخابرات صاحب فكرة إستخدام كلمة "حماية المنشئات"

- الكلمة ساحرة ،،
رددها المجلس العسكري فأصبحت لبانة في فم الكنباويين منذ أيام المجمع العلمي ،
و تصبح ذريعة للتعرية و القتل و كشوف العذرية !!

- ثم تشدق بها الإخوان عن البرلمان القديم ،
ثم يبصقونها فتلقفت الجماعة الإسلامية نفس اللبانة و تتشدق بها فتدعو أفرادها لحماية المنشآت يوم 25 يناير 2012 ضد (من يريد حرق مصر) ،
و تصبح ذريعة لضرب المتظاهرين أمام مبنى مجلس الشعب رغم انهم كانوا هناك من أجل تسليم السلطة من المشير للكتاتني !!

- اليوم تتشدق الشرطة بنفس لبانة المنشآت ،
و تصبح ذريعة لسحل الناس ، و قتل عجوز قعيد أمام سجن بورسعيد ، و القبض على أدمنز صفحات ثورية بحجة أنهم حرقوا إتحاد الكرة رغم انهم لم يشاركوا في الحدث !!

- تبصق الشرطة اللبانة فيتلقفها حزب النور الذي يمثل مجموعة من الدواجن السياسية المستعدون دوماً لأكل فتات أي سلطة و مضغ بقايا لباناتها !!

- كل ذلك و لا أحد منهم جميعاً يتحدث عن حرمة الإنسان ،، لا قانونياً و لا شرعياً و الكل ينبري في النهيق بما لا يفهم أو ما لا ينطبق من أحكام حرمة المال العام و الخاص !!

- تباً لكم جميعاً أيها الديثاء ،،
ليتني ما عشت بين دنس أنفاسكم العطنة ،،
ليتني كنت منشأة !!




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق