إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

السبت، 16 فبراير، 2013

مصر في شهر يونيو سيناريوهات السقوط الخمس التي ليس من بينها أي سيناريو مفيد للثورة






* مـــصـــر في شهر يـــونـــيو !!

النظام فاشل بكل مقياس ، هذا أمر لا ينكره سوى أحمق أو متعامي أو مغرض !!
أربعة  أشهر تفصلنا عن أحد سيناريوهات خمس ، كلهم لن يستفيد منهم سوى من يعلي نفسه فوق الوطن ،
أربعة أشهر تفصلنا عن إكتمال مجلس شعب أحقر من سابقه ، عن إتمام خطة البنك الدولي بتعويم الجنيه و رفع الدعم عن الوقود على الأقل ،
فهل نحن جاهزون ؟ هل أعددنا البديل السادس ؟

1- سقوط ذاتي للنظام أمنياً أو إقتصادياً و عودة "مبررة أخلاقياً" للعسكر !!

2- قفزة فلولية مرتب لها بعناية و معلن عن بعض تكتيكاتها في شهر مايو !!

3- ثورة جياع و فقدان لفكرة الوطن الموحد بعد وصول رغيف الخبر لخمسة أضعاف سعره المدعوم ، و وصول الوقود لسعره الحقيقي الذي يمثل ثلاثة أضعاف سعره الحالي !!

4- "إقتراض مباركي" على حساب الأجيال القادمة و على حساب السيادة الوطنية ، لإشباع الجياع و إستباحة الفتك بالثوار و المعارضين !!

5- إحتمال ضئيل لوصول جبهة الإنقاذ لجزء من منظومة الحكم ، و الفشل المتوقع لهذه الخلطة عديمة الرؤية و الخطة و الغير متجانسة أساساً ، و فشلها المحتوم سيصدر للداخل و الخارج و التاريخ على أنه (فشل لثورة قامت في مصر) !!


- هل يمكن أن نعي فكرة صناعة مستقبلنا بأيدينا نحن الشباب ؟؟
- هل نستطيع الإيمان بكلمتنا "فلترحلي يا دولة العواجيز" و نطبق هذا الإيمان إلى تصور بديل ممكن التطبيق ؟؟

* أنتظر أن تجيب على هذين السؤالين بينك و بين نفسك قبل أن تتحرك خطوتك الثورية القادمة !!

* صدقوني :

كما أن الجاهل لا يمكنه أن يُعلِم الآخرين ،،
فلن يحقق مطالب الثورة إلا "ثائر"،أو "من يحركه ثائر" ، أو "من يحترم فكرة الثورة" .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق