إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الخميس، 8 نوفمبر، 2012

السيناريو الأسود للقضية السورية








* نهاية الحرب ( ربما خلال ستة أشهر)  :

- بشار يسقط في خلال الستة أشهر القادمة بينما تستمر قواته في السيطرة - بالإنسحاب و الهجوم - على (مدينة إدلب و معبر الحدود التركية بباب الهوى أو حتى تسترد كل غرب ريف إدلب  - كل الساحل في اللاذقية و طرطوس - حمص - أجزاء من حماة - دمشق - درعا - السويداء ) ،،

- الجيش الحر و الكتائب الجهادية منهكة متنازعة و متحاربة بعد شهر على الأكثر من السقوط و تسيطر على (شرق إدلب - حلب - الحسكة - الرقة دير الزور) ،،

-  بعد إستنزاف قوى الطرفين يحدث تدخل دولي عسكري بقصف تليه أوامر بوقف تحرك كل طرف محارب عند نقاط معينة ، أو بتدخل سياسي من مجلس الأمن و قوات حفظ سلام دولية - طبعاً ستكون من الناتو و ربما يقحم بعض العرب - ،،


* تقسيم التركة :

- يحصل الثوار (السُنّة) على دولة حبيسة بلا ساحل في صحراء و قفور المحافظات التي يسيطرون عليها ،،

- يحصل العلويون و الشيعة و المسيحيين على دولة تحوي حدوداً مع تركيا في إدلب ، و الساحل كاملاً ، و دمشق ، و أجزاء حمص و حماة التي تقع جغرافياً بين دمشق و طرطوس ، و تتواصل الكثافة المسيحية مع شمال لبنان من طرطوس ، و تتواصل الكثافة الشيعية من ناحية دمشق مع جنوب لبنان "معقل حزب الله" ،،

- يحصل الدروز على دولة في الجنوب في السويداء و درعا التي دمرت ، و بطبيعة الحال ستنضم مع الجولان المحتل إلى دولة إسرائيل كحل سياسي منطقي سيطالب به الدروز أنفسهم ،،

- شكل الدولة قد يستمر قائماً شكلياً مثل الصومال أو العراق مع سيطرة عسكرية لكل فصيل على أراضيه ، أو تنفصل فعلياً لدول متشاحنة مثلما حصل في صربيا كرواتيا الجبل الأسود و البوسنة .


* كل الأطراف ستقبل :

- روسيا و الصين و إيران سيوافقون على الحل لبقاء مصالحهم في موانىء الدولة العلوية الشيعية المسيحيةالجديدة ،

- بقايا النظام الأسدي ستحافظ على مكاسبها السابقة إقتصادياً و سياسياً ( دولة تحرس ممتلكاتهم و تحتويها ، موانىء ، مناطق غنية سياحياً و صناعياً و تجارياً ) ،

- الثوار سيغرهم فكرة الإستقلال و كبر المساحة التي يسيطرون عليها ، و بالتأكيد ستفرض عليهم شبه وصاية دولية لعدم مقدرتهم على إدارة دولة بسبب التناحر (كعراق ما بعد صدام و إعادة الإعمار )،

- الدروز ليس لهم غضاضات سياسية أو عقائدية في شأن من الذي يحكم طالما عاملهم بشكل متوازن .


* المحصلة النهائية :

- تكسر عربي جديد جغرافيا و سياسياً ، عزل تركيا عن العرب بشكل أكبر ، ضياع أكبر للعراق عن الأمة ، تناحر طائفي بين الدويلات يشغلها عن أي تقدم إنساني أو إستعداد لحرب إسرائيل و ينشغل المقاومون في الدولة الثورية بحرب الدولة الأسدية و لا يفكروا في القدس كما حدث في ( الحرب الليبية المصرية - أفغانستان التسعينات - نزاع حماس فتح ) .

- نصر إسرائيلي أمني و جغرافي ربما توسعه أكثر في المستقبل بالإستيلاء على الجزء المحصور بين أراضيها من شمال غرب الأردن ،

-  سيطرة كاملة لأمريكا التي ستحلب البترول المتوقع وجوده في مناطق سيطرة الثوار الذي منع إستخراجه عزلة الأسد السياسية و الإقتصادية التي منعت التنقيب عن البترول خصوصاً في غرب سوريا حيث يتوقع وجود مخزون نفطي قد لا يقل عن مخزون العراق اللصيقة ، و ستتسع رقعة السيطرة الأمريكية بالتواصل الجغرافي بين الدولة الثورية الجديدة و أراضي العراق ، و تقطع طريق التواصل البري بين إيران و الدولة الشيعية على الساحل السوري و هو ما يحقق مصلحة لأمريكا و الثوار أصحاب الأرض في وقت واحد ،
و  ستتعامل أمريكا مع "دولة الثوار" كما تتعامل مع العراق ، طبعاً هذا في ظل سيناريو التدخل العسكري ، ستدير هي إنتخابات تأتي بحاكم مفيد لمصالحها ، و إعادة إعمار يحلب كل ما بقي من موارد إقتصادية و سيادة سياسية ، و تكوين شرطة وطنية - ربما بتدريب من عناصر بلاك ووتر - !!

- تركيا التي فقدت صداقتها العميقة مع إسرائيل بعد حادث العبارة ، و التي فقدت حماسة إنتمائها لحلف الأطلسي و تعطلت محاولات إنتمائها للإتحاد الأوروبي في مقابل تقاربها مع العرب و المسلمين ، ستفرض عليها عزلة جغرافية مع المحور العربي جنوباً  بطريقتين :
1- الوجود العسكري الأمريكي في حد ذاته في تلك الدولة الوليدة التي تمتلك أكثر من 70 % من الحدود السورية التركية سابقاً ،،
2- الوجود العسكري الكردي من مسلحي حزب بي . ك . ك  الموجودين حالياً بشكل حر و كثيف على الشريط الحدودي السوري التركي  و يسيطرون فعلاً على مناطق حدودية شمالية بشريا و عسكرياً ،، و من الطبيعي جداً أن تدعم أمريكا تلك القوات لإستكمال سياسة فرق تسد ، و كذلك كوسيلة ضغط على تركيا كي لا تفكر في تبني مواقف ممانعة للسياسات الإقليمية الجديدة في دولة ملاصقة لها .


* الحل للهروب من ذلك السيناريو الهدام :

لا حل ،، لأن الحل الوحيد هو تدخل عربي يسبق كل ذلك ،،

- سواءاً إستخباراتياً بتوجيه و تمويل الحرب ضد بشار بتيارات معتدلة و توافقات سياسية مسبقة ،
- أو عسكرياً بقوات تابعة للجامعة العربية تحت مظلة الدفاع العربي المشترك بعد الإعتراف سريعاً بدولة يعلنها الثوار شكلياً ، و بطبيعة الحال ستكون القوات مصرية بتمويل خليجي ،

و لأن أي من الحلين لا يمكن أن يخرج من الدواب التابعة التي تحكم العالم العربي ،، لذلك أقول أنه لا حل !!

اللهم إنا مغلوبون فإنتصر  ،،
دعاء بلا عمل لمجتمع متواكل خسيس النفس !!




******************************

تحديث 25 نوفمبر 2012

إقرأ كيف تتوغل اليوم قوات كردية مشتركة من أكراد عراقيين و سوريين تدربوا في إربيل (شمال العراق) ليدخلوا إلى محافظة الحسكة (شمال شرق سوريا) للسيطرة على المنطقة ضد الجماعات الإسلامية المقاتلة ضد بشار ،،
و كيف أن جيش بشار النظام تنازل لهذه القوات عن وحداته العسكرية و أمن القرى التي يسيطرون عليها من القصف الجوي و المدفعي !!

قوة عسكرية كردية «موحدة» لمواجهة الاسلاميين قبل «معركة تحرير الحسكة»


قوة كردية موحدة لمواجهة مقاتلين إسلاميين معارضين شمال سوريا

http://www.alittihad.ae/details.php?id=112867&y=2012





بعد جديد في القضية 

مبايعة جبهة النصرة للقاعدة تثير حفيظة المجموعات الاسلامية في سورية






تحديث 26 أبريل 2013
حركة "الإخوان المسلمين" تعود إلى سوريا




__________________________________________________

إقرأ أيضاً مزيداً من التفاصيل و المستجدات في التعليقات على :


سلسلة مقالات عن سوريا




(السيناريو الأسود للقضية السورية)
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151737933265715&l=4f98264366




سوريا : حقيقة الصراع و شكل التفاعل العربي بين "الفتي السياسي" و "التطاول الثوري" و "التجاهل الإنساني" !!








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق