إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الخميس، 22 نوفمبر، 2012

ما يفعله الإخوان اليوم هو أحد إحتمالات من ثلاث : ..







1- إما إنهم كما يذكر و يدلل كثيرون ( جماعة تآمرية ) مزروعة من مخابرات التاج البريطاني و تخدع المجتمعات و حتى أفرادها عن هدفها الأصلي في شق المجتمعات المسلمة بالتلحف برداء الدين ،،

2- أو أنهم صادقو النية لكنهم (متذاكون) عن غير أهلية ، و قامروا بمقدرات وطن كامل بطرق حسبوها الخير و هي ليست كذلك ،،

3- أو أنهم أذكى و أقوى و أطهر مما نعرفه كلنا ، و هم أعدوا خطة (سرية) أعقد من أن نفهمها كلنا قد تصل بنا إلى بر الأمان بعد فترة لن نعلمها لأننا لا نعلم الخطة أساساً ،،

- التصوران الأول عقوبته الإقصاء إما عن المجتمع أو عن الحياة ذاتها !!
- التصور الثاني عقوبته الإحتقار مدى الحياة ،،
- التصور الثالث هو ليس فقط مخالف لحقائق الأمور كقراءة التاريخ و فراسة وجوه قياداتهم و حوار عقولهم المفكرة ،، لكنه أيضاً ليس طريقة (إسلامية) لا في الحكم و لا في الحرب ،،
فالحرب في أخلاقيات الإسلام لا تكون بدون إعلان حرب و تحديد عدو ،، و الحكم لا يكون سوى ببيعة لمستحق ، فشورى و مناصحة و نزول على الحق ، كل ذلك في إطار من (العلانية) ، مع عدم مخالفة أي من ثوابت الشريعة ،،

- فهل سمع أحد منكم عن إعلان حرب ؟! أم قلادات لفسدة و خطابات غرام لصهاينة ؟!
هل رأيتم بيعة لمستحق ؟! أم تصدر لحكمنا شخص إضطررنا إليه ؟!
هل سمعتم عن شورى منضبطة أو نزول على الحق في مناصحة ؟! أم أنها عصبية لدائرة مغلقة على أهله و عشيرته ؟!
هل لمستم و لو طرف ما يسمى (بالعلانية) أو (الشفافية) بلغة العصر ؟! أم أنكم ترون من الأمور نتائجها و ليس خططها ؟!
و هل هناك من يقول أن قرض الربا ، أو تعطيل القصاص ، أو ترك الجهاد لنصرة من يذبح في سوريا أصبحت من مباحات الإسلام في أي مذاهبه و أفهامه ؟!

* إستقيموا يرحمكم الله .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق