إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الأربعاء، 13 يونيو، 2012

الإشتراكيين الثوريين : تحية للنزاهة و الثبات على المبدأ ، الإخوان:عيب و إتعلموا من أخطاءكم و من أفعال الآخرين









- من شهور صدح أحد الإشتراكيين الثوريين بالحق بضرورة هدم (مؤسسات) الدولة ،،
و كان عندها يقصد الهدم التنظيمي و ليس الهدم ببلدوزر !!

- و للمعلومة الإشتراكيين الثوريين من أكثر الفئات مسالمة و تضحية بالنفس ،، و أيام المواجهات دائماً كنت أراهم على الخطوط الأولى و بدون اي وسائل حماية إلا شال ،،،،  و  شعر كنيش :)
ميكس تضحية على تهور على طيبة.

- و للمعلومة أيضاً كان هناك تنسيق بينهم و بين الإخوان المسلمين قبل الثورة - بإعتراف الجميع - بخصوص التضامن ضد الإعتقالات التي يتعرض لها الطرفين منذ عقود ، و مواقف سياسية أخرى ضد النظام ،،

لكننا نعرف بقمع طرف واحد منهم فقط لأنه دائم المتاجرة بآلامه ،، بينما الطرف الآخر لا يذكر ذلك أبداً في أي مقام عام !!

**************************

- عندما جائت الثورة و ركب الإخوان و اصدروا جريدة الحرية و العدالة بعد تاسيس نفس الحزب و ضعوا غلاف الصفحة الأولى صورة لقناع بانديتا ( الذي يفضل شباب الإشتراكيين الثوريين وضعه على وجوههم ) ،
و قالوا إن هناك مخططاً لحرق مصر في 25 يناير 2012 سيستخدم منفذوه هذا القناع ،،

- ثم تقدم مسؤول الإعلام في (إخوان اون لاين ) و هو رجل قانون (جمال تاج الدين أمين عام لجنة الحريات بالنقابة العامة للمحامين !! ) ببلاغ إلى النائم العام ضد أحد قادة الإشتراكيين الثوريين بشخصه يتهمه فيه على التحريض على مخطط لحرق مصر ، و ارفق بالبلاغ فيديو مسجل لأحد ندوات الإشتراكيين الثوريين العلنية فيها دعوة للهدم لمؤسسات حكم النظام السابق .

- شاركهم في تلك التمثيلية القذرة ماسبيرو و توفيق عكاشة و مواقع الفلول الإخبارية ،،


- مر اليوم ،، و مرت أيام و لم تحترق مصر ، و لم نسمع عن الرجل ثانية ( سامح نجيب ) غير عندما أذاع ماسبيرو نبأ إنقاذ مغاوير الجيش له بعدما هم أهالي الإسكندرية بالفتك به !!!

**************************

* اليوم ينقلب على الإخوان حليف الأمس (العسكري) و ينقلب السحر على الساحر و يتهمهم بإفتعال موقعة الجمل !!

- و رغم تشابه غباوة الإتهام مع الإتهام السابق ،، إلا ان الفرق شاسع ،،

- فقد خرج فور ذكر الإتهام أحد قيادات الإشتراكيين الثورييين ( كمال خليل ) لينفي الإتهام عن الإخوان جملة و تفصيلاً ، بل و يسخر منه ، و يسفه من اطلقه ، و ينسب للإخوان حقهم في حماية الميدان في ذلك اليوم ،،
فعل ذلك رغم أنه كان يمكنه الإقتصاص منهم على موقفهم المخزي السابق ،، و رغم أنه كان يحق له إلتزام الصمت ، فهو لم يستدعى للشهادة ،،

و كذلك فعل كثيرون مثلما فعل الرجل ، من الإشتراكيين و من غيرهم !!

* هل ما زال هناك لبس من الخسيس و من الشريف ؟؟!!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق