إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

السبت، 31 أغسطس، 2013

تاريخ غباء #الإخوان القذر : اللدغات السبعة المتطابقة من نفس الجحر !




كتبت في 10 يناير 2012


كتبت في 4 يوليو 2013 (بعد سقوط حكم الإخوان بيومين)


لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين،،
فما بالكم ممن يلدغ سبع مرات كيف يكون ؟؟

1- مع الانجليز ضد الملك و بعدين الانجليز يضربوهم!!

2- مع الملك ضد الحكومة و بعدين الملك يطرقعلهم!!

3- مع الثورة ضد المجتمع المدني السياسي و بعدين عبد الناصر يعدمهم !!

5- مع السادات ضد الاشتراكيين و بعدين يحبسهم !!

6- مع مبارك في 2005 ضد الجميع فياخدوا 88 فوتيه في مجلس "الشغب" و بعدين بمبة في 2010 !!

7- مع طنطاوي ضد الثوار ثلاث مرات متتالية (إستفتاء مارس،محمد محمود و تعيين الجنزوري،رفض الكتاتني إستلام السلطة في يناير 2012 و ضرب ميليشيات الإخوان للمتظاهرين أمام مجلس الشعب!)
و بعد كل ذلك يصفعهم طنطاوي بأن حل برلمانهم الأحمق !!

______________________________

8- و اليوم يكرر أغبى و أخس فصيل سياسي في العالم
نفس الحمق و النذالة ضد مجتمعه للمرة الثامنة فتحالفوا مع أمريكا برقابة السيسي ضد إرادة الثوار و ضد مصالح الوطن كثمن "للتمكين" من الرئاسة،
ثم من جديد يمارسون عاداتهم في نقض العهد و يخلون بالصفقة فيحاولون التغول على السيسي و محاولة عزله ،
فيرفع عنهم السيسي غطاء الحماية العسكرية لحماقاتهم السياسية و يتركهم فريسة للشعب الذي إتحد ليلفظهم كعقوبة يتجرعونها كجزاء لخيانة شعب إختارهم بمشاعره و وطن أكرمهم و هم لا يستحقون !!


______________________________



هذا الفكر خطر على الدين و الوطن و اليوم ليس هناك فرصة أفضل لإجتثاثه.
لا تتساهلوا معهم فيعودوا لجحورهم ثم يخرجون من جديد ليعيثوا في الأرض فساداً.
الوقت وقت التطهير ،،

(المفكرين و المؤرخين): اظهروا عوار فكرهم و تاريخهم بالمناظرات،
(الأجهزة الأمنية):افضحوا ممارساتهم الأخيرة بنشر تسجيلاتها على الناس،
(القضاء): حاكموهم و عاقبوهم و صادروا من أموالهم ما يكفي لإصلاح ما أفسدوه في الوطن و ما بددوه من المال العام.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق