إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

السبت، 6 يوليو، 2013

ألغام #مبارك المتجددة ستظل تطاردنا لثلاثة أجيال على الأقل،هذا أصلاً بإفتراض أننا نسير على الطريق الصحيح!






قبحك الله يا مبارك

- أنت سبب هذا الكم من الطراوة في هذا الشعب،
- أنت السبب أن ينشغل الجميع بدراسة قشرية و أعمال تافهة و يهمل العمل العام و الرياضة،
- أنت من تعمدت تخريب روح الفريق و ترسيخ فكرة القائد و الأفراد،
- أنت من صنعت نظاماً يكسر كرامة من عنده نخوة و يرقي الأوباش إلى المناصب العليا،
- أنت من تسببت ألا يدخل ثلثي شباب مصر إلى الجيش،
- و أن يدخل العسكري و يخرج و ربما لم يطلق سوى 6 رصاصات من سلاح مثبت في حامل معدني!
- و يدخل الضابط الإحتياط و يخرج دون أن يدرس كلمة عن الإستيراتيجيا أو التيكتيك،
- و يدخل الضابط العامل للخدمة و يخرج دون أن يدرس أخلاقيات و شرعيات و قواعد الإشتباك،

* كل ما سبق ينتج تلك الأجيال الطرية التي تغذت على ثقافة تليفزيونية إفتراضية لا تستطيع أن تجعل صاحبها يشتبك بكفائة مع الواقع الحياتي أو السياسي ،
أو يفهم أن للحروب إجراءات إستثنائية ،
أو يستوعب أن أطر قيادة مجتمعات تختلف عن قواعد تعامل الأفراد مع بعضهم .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق