إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الجمعة، 21 يونيو، 2013

أزمة الوطن تكمن في مدلس خسيس يدعمه أتباع حمقى عميان البصيرة {فإستخف قومه فأطاعوه}






* معتاد الكذب لا يصدقه إلا أحمق،

- فمن يعَـرِّض بدين الله في شرعنة سياساته القذرة فينفر البسطاء من الدين و يقبل الجهلاء على الإلحاد بسببه ،
ثم يتهم معارضيه بأنهم هم الداعين لهدم الدين لهو مدلس خسيس و لا يصدقه إلا الحمقى ،،

- و من يعَـرِّض بالثورة في شرعنة جرائمه الدستورية و تبرير فشله الإداري فينفر البسطاء من الثورة و يجاهر بعداوتها أتباع نظام مبارك ،
ثم يتهم معارضيه بأنهم متقاربون مع أعداء الثورة لهو مدلس خسيس و لا يصدقه إلا الحمقى ،،

- و من يعَـرِّض بالوطنية في شرعنة تعيينه لعشيرته معدومي الكفاءة و بيعه لأصول الدولة و إفساد علاقاتها الخارجية فيفسد على الفقراء حياتهم و ينفر المخلصين من وطنهم ،
ثم يتهم معارضيه انهم متحالفون مع الغرب و الإمارات و دحلان و جعجع لهو مدلس خسيس و لا يصدقه إلا الحمقى ،،

* ألا إن من عرض بالدين ، و الثورة على الباطل ، و الإنتماء للوطن لهو برىء من ثلاثتهم ،
- و من كان مدلساً خسيساً فلا ولاية له على الناس ،
- و من كان من الحمق بمكان ليصدق كذبات مفضوحة متتالية فلا مجال لإحترام رؤيته ، و حكمه الإقصاء من باب الضرب على يد السفهاء الذين يتعمدون خرق السفينة.

* إخلعوا المدلس الخسيس ، و لا تلتفتوا إلى صياح أو عويل الحمقى !!




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق