إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

السبت، 8 يونيو، 2013

أين نبحث عن حل مشكلات مصر ؟ أين نجد الزعيم ؟






* مشكلات مصر:

الفقر ،، الجهالة(حب الجهل) ،، رداءة الفكر الإداري ،، ضحالة الفهم العقائدي ،، غياب المنهج الحياتي و القانون المحترم.

- و لا توجد مشكلة في هذا العالم بلا حلول ،،
لكن إيجاد الحل يستوجب (المعرفة) ،، و (الفهم) ،، و (القدرة على الإبداع) ،،

من لا يتوافر لديه الثلاث معاً لن تجد عنده الحل ،
إلا إذا قبل التعاون و التكامل مع من يمتلك ما نقص فيه ،
و هذا أمر يستحيل تقريباً حدوثه لدى العرب عموماً و المصريين خصوصاً !!

- المعرفة :
بعضها في الكتب ، و بعضها لا يمكن تحصيله إلا بالتأمل و التجربة ،،

- الفهم :
هبة يضعها الله في العقول ، يمكن تقويتها بالتفكير و التعلم ، و يمكن قتلها بالتنميط ، و بعبادة الهوى أو إرث الأجداد !

- القدرة على الإبداع :
هي الأخرى هبة من الله ، تنمى بالتحفيز و التجربة ، و تقتل بالقهر و إحتقار التجديد !

__________________________

* كل ما سبق أقوله لكي تعرفوا أين تبحثوا عن الحلول لمشاكل مصر ،،
إبحثوا عن من عنده المعرفة ، و التجربة ، و العقل المبدع للجديد ،،

- لا تبحثوا عن حل لمشكلة (الفقر) عند منظر فراغي يركب المرسيدس من قصره في السليمانية إلى شركته في الجلاء أو إلى فيلا والدته في جاردن سيتي !!

- لا تبحثوا عن حلول (لتوطين التيكنولوجيا ، و دعم البحث العلمي) عند سياسيين أقصى مؤهلاتهم - الحقيقية - أنهم سجنوا لنصف أعمارهم ، أو أنهم يكفرون من يقول بأن الأرض هي التي تدور حول الشمس و ليس العكس !!

- لا تبحثوا عن (فكرة سياسية مبتدعة جريئة) في عقل موظف دولي تجاوز الستين !!

- لا تبحثوا عن حل للإشكالية الناتجة عن (إمتهان الدين) الحالي في السياسة لدى صحفي كل معرفته عن السياسة أنها "ألاعيب قذرة" ، أو متثاقف أنتجته بيئة كل علاقتها بالدين هي صيام رمضان و ذبح خروف العيد !!

- لا تبحثوا عن (نظام حياة ، أو فكرة قانون ، أو مثل أعلى) عند خريجي العشوائيات أو ضحايا عقود من إعلام و تعليم الحكم العسكري !!

__________________________

و أكاد أجزم أن القصور الفكري للطبقة المفكرة له أسباب ثلاثة:

1-إنعدام الخبرة العسكرية الحقيقية،
2-ضعف الإلمام بالفلسفة الإسلامية و البيولوجية و السيكولوجية،
3-رفع ما قرؤه من كتب النظريات الفلسفية و الإجتماعية و التاريخية إلى مرتبة الحقائق!

__________________________

* الرحلة شاقة فإجتهدوا في البحث ،،
هذا إن كنتم أصلاً تريدون البحث أو الإجتهاد و ستتركون الوكالة و التواكل !!




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق