إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

السبت، 16 فبراير، 2013

لمن لا يعرف رئاسة مصر هي (صفقة) قدمها الإخوان و (وافقت) عليها أمريكا على أن (يراقب) الجيش تنفيذها (لحماية) المصالح الأمريكية





أمريكا (وافقت) على صفقة تقضي بأن يحكم مرسي مصر ،
(برقابة) الجيش ،
لصنع (حالة) ،
تسمح بحفظ (المصالح الأمريكية) .

مصالح أمريكا في مصر ليست إقتصادية ،، مصالحها :

- أمن العبور بقناة السويس (لضمان سهولة و إقتصادية عبور أساطيلها إلى جنوب آسيا) ،

- أمن إسرائيل (يضمنه السيطرة على تسليح الجيش ، و الوفاء لكامب ديفيد) ،

- أن تستمر مصر في خدمة القرار السياسي الأمريكي في المنطقة من خلال ركوع حكامها و من خلال السفارة التي تماثل دولة صغيرة في جاردن سيتي ،

- أن تظل مصر (رأسمالية - ديموقراطية) إسمياً كعلامة للهيمنة المريكية المقنعة تحت إسم (النظام العالمي الجديد).


لو إختلت تلك (الحالة) ،
فتأثرت تلك (المصالح) ،
فقواعد اللعبة تسمح بأن (تُسحب الموافقة) ،
و ربما يتدخل (المراقب) ،
بل و ربما يمكن أن يطبق (الشرط الجزائي) في التعاقد فيتبرأ (المدير الحقيقي للمشهد) من مرسي كما تبرأ من مبارك بعد تأكده من عدم قدرته على السيطرة !!

إستردوا وطنكم أكرمكم الله من (المدير العدو) و (المراقب الفاسد) و (الرئيس الأحمق) !!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق