إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الأربعاء، 9 يناير، 2013

ماذا تفعل لو كنت البرادعي ؟





تخيل لو إنت البرادعي!

واحد عندك ملايين المحبين،
إتصالات سياسية دولية على مستوى القمة،
حزب سياسي،

و مع كل ده بقالك سنة مش قادر تأثر سياسياً في بلدك ولو خطوة واحدة في إتجاه التغيير أو التأثير ؟!

تفتكر الناس المفروض تقيمك إزاي؟!

أنا شخصياً هقيمك إنك يا إما فاشل غير كفؤ لدرجة الحماقة،

يا إما كومبارس أو بالكتير "سنيد" في مسرحية مكتوبة مسبقاً !

- فلو كانت الأولى فلا ألومك فلست وحدك فنحن في زمن الحمقى،و في وطن رؤسه أذناب ،

- و إن كانت الثانية فلا لوم أيضاً ،فالعرب جميعاً و لعقود طويلة حكامهم و معارضيم يلعبون أدواراً ثانوية كتبتها لهم ماما أمريكا مبدعة السيناريوهات السياسية في المسرح العالمي منذ الحرب العالمية !!


* لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق