إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الأربعاء، 18 يوليو، 2012

أسحابي و أسدكائي الناجحين في الثانوية العامة لكم عندي نصيحتين للجامعة للإختيار الدراسي و السياسي:






* الأولى تعليمية :

- أنصحك ألا تقيم الكلية التي تختارها من خلال ما سمعته عنها في التليفزيون ، أو في العائلة ،،

- لا تختار أي كلية إلا إذا قابلت طلبة فيها ، و خريجين منها ،، و يجب أن يكون ممن ستختار لهذا الإستبيان المتميز و العادي و الفاشل !

- لا تختار أي كلية حتى تعرف تماماً ما ستدرسه فيها من مواد علمية ،، فكثيراً ما تحدث مفاجآت سخيفة في هذا الموضوع بالذات !!

- إعلم أن ترتيب أولوياتك في إختيار كليتك و بالتالي وظيفتك هو كما يلي :

أولاً إمكانياتك (العقلية و الجسدية و الإجتماعية) ،،
ثانياً ميولك الشخصية ،،
ثالثاً المقابل المادي ثم الإجتماعي للوظيفة ،،

تقريباً كل المصريين يقلبون ترتيب هذه الأولويات ، فينتج ما تراه من فشل دراسي و وظيفي !!


* النصيحة الثانية سياسية :

-  ستجد في الجامعة كل أطياف السياسة ،، نصيحة أخ : إياك و الإنخراط الكامل مع أي تيار سياسي او فكري في أول سنة ،،
فصدقني معظم مشاكل السياسية في الدنيا تسببها البداية الخاطئة ، ثم العناد و الإصرار و المكابرة في الدفاع عن تلك البداية !

أجلها للسنة التالية فتكون كالنحلة تمتص رحيق كل الأزهار لتنتج عسلاً ،، و ليس كالمفرمة التي لا تنتج إلا ما يلقم لها لكن في صورة أقل تماسكاً !

- لا تدع غلاف الفكرة يخدعك ،
سيحدثك الإخوان عن الفتوحات و التمكين و السياسة الشرعية ،،
و سيحدثك السلفيون عن التقوى و الإلتزام و التلاوة ،،
و سيحدثك الإشتراكيون عن العيش و الحرية و العدالة الإجتماعية ،،

أجبر محدثك على تجاوز القشرة إلى الجوهر ،،  
لا تعطه فرصة كبيرة لأن يسمعك رأيه في الآخرين ،، و إسأله عن فكرته هو لتطبيق ما يريد ،، لو جاوبك و إقتنعت فأكمل السماع ،، لو توقف فإعلم أنه ظاهرة صوتية !

- لو كرهت السياسة من أساسها فإلتحق بالجوالة ،، فهم عسكر بلا مطامع ،، و إخوان بلا نفاق ،، و مصنع للشخصية التنفيذية ،، و مقبرة للأيديولوجيا و الفلسفة !!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق