إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

حان الوقت لثورة التصحيح الاسلامي الجديدة





مبدأى هو نفض كل القديم من ركام الأشتراكية و الرأسمالية و ادناس التطبيق العربى لها فكل هذه النظم اما انهارت او على وشك ذلك.

و وضع تصور لنظام حكم جديد من صنع فكر مفكرين مجتمعنا بما "لا يتعارض" مع نص واحد من نصوص شريعتنا و خصوصا فى امر الحريات و الاقتصاد و فقه المرأة و اهل الكتاب.

رغم ما سيكلف هذا من جهد و عمل الا انى أومن بأن العقيدة لا تتجزأ و لا يمكننى القبول بنظام مالى ربوي حتى و لو صلحت كل امور الحياة الأخرى.

و يكون القائم بخلق و تنفيذ هذا الأمر هم عقول الأمة و بمشورة فقهائها مثلما تستخدم اى مرجع للحصول على معلومة مجردة او نص او استدلال على موقف مشابه و ليس لإبداء رأى متكامل حول امور الحكم و المعاملات.

الفقيه يفتى فقط فى امر التوحيد و فقه العبادات.اما "شئون دنيانا فتترك لحكمائنا بمراقبة فقهائنا" طبعا بعد انتخاب الجيد ممن وجد فى زماننا ، يليه تربية جيل طبيعي من الفئتين فى ظل تعليم حقيقى و فكر متنور

و انا لى فى امر توحيد المسلمين اقتراح طرحته على ممثل لحزب النور و وافق عليه الا و هو: 

"""""تحييد"""""" بصفة مؤقتة كل ما اتى من امر الدين فى المعاملات وامر الحكم بعد خلافة على رضى الله عنه.....فلا يستشهد الشيعة بمرجعياتهم و لا الاخوان بالبنا و لا السلفيين بمحمد ابن عبد الوهاب او ابن باز....بل حتى يتخلى"""""مرحليا""""" تابعى المذاهب الأربعة عن مذاهبهم......و الاجتهاد من هيئة مختارة من كل تيارات فقهاء الاسلام الحاليين فى نصوص القرآن و السنة الصحيحة و فقط بدون الرجوع الى شروح و اجتهادات من اتى بعد علي.....حتى يستقر اجماع الأمة و ليكن لبضع سنوات نستخرج بعدها كنوز علماء الاسلام لنحللها و نأخذ بالصالح منها و ما يناسب عصرنا و نطرح الباقى عرض البحر للأبد..
نحتاج الى
RESTORE FACTORY SITTINGS

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق