إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الأحد، 2 أكتوبر، 2011

مرحبا بالغوغاء و وداعا لحلم النخبة باستباق النمو الطبيعى للمجتمع


by Ahmad Syiam on Saturday, 30 July 2011 at 23:45


http://www.facebook.com/note.php?note_id=180047385395500

المشكلة الحالية أنه من المصريين من جيلنا من هم قمم فى الفهم و العلم و التحضر ،،

و لكنهم - و هم لا يمثلوا اكثر من 5%- يعتقدون أن من حقهم ، و من مصلحة الوطن أن يتسلموا القيادة فى هذه المرحلة !!

الحقيقة أن هذا لن يحدث ،،

لأن الأغلبيية المجتمعية هى التى تحدد شكل المجتمع و نظام الحكم باقي ال 95%-
وخصوصا فى ظل تطبيق نظام الاقتراع الديموقراطي ذو الافضلية العددية غير النوعية ( أصوات الجميع متساوية ،، زويل زي شعبان عبد الرحيم !!)

ما تحلم به تلك النخبة شبه مستحيل ،، و إستباق لمراحل النمو المجتمعى الطبيعية .

مرحى لل 95% وطن يحبى خلف قيادات متأخرة 50 سنة فكرية !!
هؤلاء "الأغلبية" سيعطون الطفل (من لا خبرة و لا أهلية له بالسياسةو الحكم) سلاحاً (برلماناً) ليحارب !!!!!!

و على النخبة الإختيار بين العيش فى وطن بعث من بين غياهب تاريخ التطور الانساني ،،
أو يجدوا وطناً بديلاً يحترم عقلياتهم و يفعلها.

و إن شاء الله نتقابل بعد خمسين سنة تكون ال 95% أصبحت فى مستوى النخب الحالية و تختار نخبة تحكمها ،،
و ساعتها أشفق على من يحكم ،، لأنه حينها سيكتشف أنه يقود وطناً متأخراً  بخمسين سنة ضوئية !! فالأمم الأخرى لن تنتظر نضجكم !!

و سوف يكون من صبر وعاش في ذلك الوطن من النخبة فى عنابر السراية الصفراء ،،

و من اختار وطناً بديلاً يندب حظ أحفاده اللذين لم يروا الوطن  ،،  
فلا هم مصريين ، 
و لا هم جزء أصيل من المجتمعات التى اختاروها !!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق