إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

كيف نضمن ان من يصل عن طريق الانتخاب الحر هو الشخص الأفضل و ليس الأثري او الأعلى صوتاً؟



Tuesday, April 19, 2011 12:55:24 PM

http://www.facebook.com/note.php?note_id=137556946311211




يجب ان تخلق مؤسسة خاصة لادارة الحوار الوطنى و تنظيم المناظرات بين المرشحين على ايدى محترفين ،،  
و كذلك الرقابة على الانفاق الانتخابى و القنوات الخاصة.

هذه ضرورة لا تستقيم المرحلة القادمة بدونها ،، و الا سيصعد الى جميع المناصب الوطنية من المجالس المحلية و حتى الرئاسة الأغنى(الحزن الوطنى) ،،
او الأقوى(بلطجية امن الدولة) ،،
او الأعلى صوتا(الاخوان).

و تنقسم الأمة الى فرق و احزاب يتوه فيها العامة عن الحقيقة ،، و ينحاز لمن هم اقرب شكلياً اليه ، بغض النظر عن ملائمة توجهاتهم للمرحلة،
و يضيع فى الطريق اصحاب الصوت الهادىء و الفكر المتزن و الذين هم الاحتياج الحقيقى فى هذه المرحلة الحساسة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق