إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

موضوعات الكتابة على هذه المدونة

30 يونيو (17) أخطاء لغوية (2) أخلاقيات (24) إخوان (24) البرادعي (1) التجديد و المذهب الصيامي (12) السيسي (4) الشرق الأوسط (3) الطب في بلاد الجهالة (2) المذهب الصيامي (20) المفضلة (13) الهيمنة الأمريكية (5) تجديد إسلامي (6) تجديد صيامي (20) تحليل سياسي (67) تدوين و توثيق (16) تربية (5) تصحيح إجتماعي (49) ثقافة إشتباك (45) ثقافة ثورية (45) ثقافة ثورية رد أكاذيب السياسة (2) ثقافة حوار (7) ثورة فكرية (32) جماعات إسلامجية (25) حراك 25 يناير (9) خطايا مبارك (14) خواطر (10) دفع فساد زمن الفتن (42) رابعة (1) رد أكاذيب السياسة (44) رد أكاذيب بإسم الدين (25) رد فتن التاريخ (8) سفاهات العرب (6) سفاهة الديموقراطية (14) سوريا (5) شرح الديكتاتورية (6) ضلالات الخلافة (2) ضلالة وجوب الإحترام اللفظي الزائد (1) طرق تفكير (2) عن الإخوان خطايا و طبيعة (18) عن كرهي للقراءة الطائشة (2) فكر جديد (24) فلسفة (14) فلسفة طبية (1) فهارس المدونة (9) قانون و دستور (2) قصص قصيرة (3) لقاءاتي المتلفزة (4) مصائب العولمة (4) معلومات طبية (1) مقتطفات (4) نظم حكم (5) نقد السلفية (1) نقد العلمانية (1) وجوب الديكتاتورية (2) My articles in english (6)

الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

بيان مبارك الصوتى على قناة العربية هو بداية خطة لانعاش النظام الموشك على الوفاة


by Ahmad Syiam on Sunday, 10 April 2011 at 17:57

http://www.youtube.com/watch?v=3MFfhRKJyfU

حسبى الله و نعم الوكيل و الله حاسس ان فيه مسرحية هبلة بيتعملها بروفه للتسويق للعائلة السارقة و اعادتها للحياة السياسية ربما بشخص جمال و لو كوزير فى حكومة جيش او حزب و طنى و تبرئة ساحة السفاح الأكبر و تصويره كأول رئيس عربى سابق يعيش فى بلده و يرجع كله "يترستأ" فى مكانه تانى.... يكمل طنطاوى و يشفولهم جلاد تانى للداخلية و ابو العنين و شلة الحرامية و فتوات الحزب و حصالاته و ترجع الحياة تزهزه من تانى بلا ثورة بلا قرف.

فهمتوا يعنى ايه ثورة مضادة......فيه الف واحد فى مصر كانوا عايشين ملوك و بيملكوا حوالى 25%من كل اصول و اموال مصر....الناس دى كانت بانية كل خططها على الفساد المستقر من 40 سنة.....لو انتوا مكانهم هتخسروا كل حاجة كده بالساهل و تقولوا عوضنا على الله.....أشك



__________________________________





سلسلة مقالات حول خطايا #مبارك








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق